8/21/2018
20740
جينيفر غارنر تتوه في البحر مع إبنتها وتطلب النجدة

عاشت النجمة جينيفر غارنر قصة تراجيدية مع إبنتها «فيوليت» البالغة من العمر 12 سنة، خلال رحلة بحرية في مدينة ستوكهولم بالسويد. وبحسب موقع etonline، استأجرت جينيفر غارنر مركبا صغيرا لتبحر فيه مع إبنتها لبعض الوقت في وسط البحر، ولكن بعد الإبحار لمدة طويلة أدركت جينيفر أنها في ورطة كبيرة، اذ انها لم تستطع العودة الى الشاطئ مرة أخرى، بعد تمضية 100 ساعة من الإبحار. وبعد عدة محاولات للتواصل مع مستأجر القارب، إستطاعت جينيفر أن تنشر لها صورة عبر صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي، كي يراها الأقربون ويحاولون إرسال النجدة لها.


حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة