7/23/2018
20716
ولايتي: روسيا مستعدة لاستثمار 50 مليار دولار في إيران والتزام متبادل بالاتفاق النووي

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح امس علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى الإيراني، الذي نقل له رسالة شفهیة من المرشد الأعلى علي خامنئي وأخرى خطیة من الرئیس حسن روحاني.


وجرى اللقاء في مقر الإقامة الرئاسية بضواحي موسكو بحضور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والسفير الإیراني في موسكو مهدي سنائي وعدد من المسؤولين الآخرين.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إن محادثات بوتين مع ولايتي تطرقت «قبل كل شيء» إلى العلاقات الثنائية، مضيفا أن الطرفين تناولا كذلك الأوضاع الإقليمية، بما فيها الشأن السوري، كما جددا التزامهما باتفاق إيران النووي.

وأفاد مستشار المرشد الأعلى الإيراني، علي أكبر ولايتي، بأن موسكو أكدت استعدادها لاستثمار ما يصل إلى 50 مليار دولار في قطاع النفط والغاز بإيران.

وقال ولايتي، للتلفزيون الإيراني، عقب اجتماعه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو : «إن الرئيس بوتين أكد أن بلاده مستعدة للاستثمار في قطاع النفط والغاز الإيراني بما يصل إلى 50 مليار دولار».

ووصف ولايتي هذه الاستثمارات بـ»الضخمة»، معتبرا أنها من الممكن أن تحل محل استثمارات الشركات الأوروبية، التي أعلنت خروجها من إيران، خوفا من العقوبات الأميركية.

وتأتي زيارة ولايتي بعد يوم من لقاء بين بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الذي صرح بأنه بحث مع الرئيس الروسي الشأنين السوري والإيراني على ضوء القمة الروسية الأميركية المرتقبة الاثنين المقبل، منوها بأن المحادثات في الكرملين تمحورت حول الوجود الإيراني في سوريا، الذي تعتبره تل أبيب غير مقبول.

وفي هذا السياق، علق ولايتي لدى وصوله إلى موسكو أمس الاول، على زيارة نتانياهو إلى العاصمة الروسية، بقوله إن «وجوده من عدمه في روسيا لن يؤثر علي مهمتي الاستراتيجية»، معتبرا أن «التعاون القائم بين قوى جبهة المقاومة بزعامة إيران وروسيا في مواجهة الإرهاب ومؤسسيه في سوريا وغيرها من الدول الإقليمية، شكّل نموذجا يحتذى به للتعاون بين إيران وروسيا».
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة