9/22/2018
20763
إسرائيل تهاجم مواقع سورية

هاجمت إسرائيل مواقع للجيش السوري يوم الخميس بالقرب من الحدود مع هضبة الجولان بعد تسلل طائرة بدون طيار إلى مجالها الجوي لكنها أشارت إلى أنها لن تعرقل معركة الرئيس السوري بشار الأسد لاستعادة جنوب سوريا من المعارضين.


وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في إفادة للصحافيين الإسرائيليين خلال زيارة لموسكو إلى أن إسرائيل لن تعمل ضد جهود الأسد لكنها ستعمل على ضمان خروج القوات الإيرانية التي تدعمه من البلاد.

وقال لمراسل لصحيفة هاأرتس الإسرائيلية عن نتانياهو «لم يكن لدينا مشكلة قط مع نظام الأسد. على مدى 40 عاما (بعد حرب عام 1973) لم تطلق رصاصة واحدة على هضبة الجولان».

وأضاف نتانياهو بعد يوم من لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «جوهر المسألة هو استعادة حريتنا في العمل ضد من يعمل ضدنا وإخراج الإيرانيين من الأراضي السورية». وذكرت وسائل إعلام رسمية سورية أن إسرائيل استهدفت مواقع عسكرية تقع قرب قرية حضر في محافظة القنيطرة بالقرب من هضبة الجولان المحتلة. ونقلت عن مصدر عسكري سوري قوله «طيران العدو الإسرائيلي يطلق عدة صواريخ باتجاه بعض نقاط الجيش في محيط بلدة حضر وتل كروم جبا بالقنيطرة واقتصرت الأضرار على الماديات». وأصدر الجيش الإسرائيلي بيانا قال فيه إنه أصاب ثلاثة أهداف ردا على انتهاك طائرة سورية بلا طيار للمجال الجوي الإسرائيلي  الأربعاء قبل إسقاطها فوق شمال إسرائيل. وجاء في البيان «إن قوات الدفاع الإسرائيلي تحمل النظام السوري المسؤولية عن الأفعال التي تجري على أراضيه وتحذره من أي عمل آخر يستهدف القوات الإسرائيلية».
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة