8/21/2018
20740
المنتخب المصري لكرة القدم وسهام الاعلام بين الواقع وطموح التأهل

لم أرَ وسائل إعلام أيّ منتخب عربي تنتقد أسلوب لعب بلادها ومدربها كما شاهدته في الإعلام المصري مؤخراً، إذ بات على منتخب مصر الإقناع بعدما كان الوصول لكأس العالم مجرّد حلم


ومع كلّ الهجوم الذي تعرّض له لاعبي منتخب مصر ومدربهم كوبر يظهر أنّ العديد من الإعلاميين المصريين منطقيين فيما قالوا خصوصا في ما يتعلق باختيارات القائمة النهائية..

قصة الإعلام المصري مع منتخب مصر وأسلوب لعب كوبر الدفاعي ليست وليدة اليوم، فالأصوات التي طالبت بتفعيل مفاتيح الفراعنة الهجومية لا زالت تراهن على قدرة محمد صلاح في قيادة مصر للدور الثاني ومطالبتها المشروعة بالتخلي عن الأسلوب الدفاعي امتدت منذ استلام كوبر لمهامه حتى الآن.

وغرّد محمد ناجي جدو مهاجم منتخب مصر السابق على تويتر: "بعيداً عن التحليل والفنيات أتكلم كمشجع، من لا يعجبه أداء منتخب مصر ويسخر منه، يمكنه تشجيع فرنسا أو البرازيل أو ألمانيا، هم يلعبون كرة جميلة، ليدعونا نشجع منتخبنا بالحال الذي عليه".
حالة النقد غير المسبوقة نتجت عن أداء منتخب مصر في المباريات الاستعدادية واختيارات كوبر للقائمة النهائية المتجهة إلى روسيا، ويقول المحلل الرياضي أحمد عطا: "الاعلام المصري شرس مع المنتخب أكثر من الأندية، لا يوجد اتفاق على الآراء، هناك انتقادات من مشجعي بعض الأندية واللاعبين وانزعاج من الأسلوب الدفاعي".

ويضيف: "لدينا أكثر من معسكر إعلامي فيما يرتبط بمنتخب مصر، معسكر يقول كوبر يتصرف وفقاً لما هو موجود، وآخر يتحدث عن فرض كوبر لأسلوبه الدفاعي على حساب منتخب مصر"، مبدياً ثقته بقدرة مصر على الوصول للدور الثاني بشرط تحقيق نتيجة إيجابية أمام روسيا.

من جهته وجّه الزميل أسامة عواد رئيس القسم الرياضي في موقع الفجر الإلكتروني اللوم لمن يتحدث بلغة جارحة عن لاعبي منتخب مصر: "تأثير انتقاد الإعلام على لاعبي منتخب مصر نتائجه سلبية، الإعلام يطالب في أوقات كثيرة المدرب باستبعاد لاعب لمجرد أنّه لم يكن في يومه بإحدى المباريات".
مضيفاً: "الطامة الكبرى أن بعض الإعلاميين يهاجمون اللاعبين بسبب انتماءاتهم للأهلي أو الزمالك، كلّ ذلك يؤثر بالسلب على أداء اللاعبين، طبيعة اللاعب المصري يتأثر بالسلب بسرعة".

أما محمد سامي وهو صحافي بجريدة الجمهورية اليوم وموقع إيجي سبورت فدافع عن زملائه بالقول: "اختيارات كوبر احتوت على الكثير من المجاملات، هناك من كان يستحق الانضمام للمنتخب واستبعده عن كأس العالم".

وعن طموحات منتخب مصر في كأس العالم: "من حق المصريين أن يحلموا ويطمحوا بالتأهل للدور الثاني، أهم شيء وجود لاعب بحجم محمد صلاح في منتخبنا، هذا يمنحنا أمل أكبر في الوصول لأدوار متقدمة".
ورفعت طبيعة المجموعة الضعيفة التي وقع بها منتخب مصر من سقف طموحات رفاق الحضري ووسائل الإعلام المصرية، حيث يبدو طريق التأهل مفتوحاً خصوصا في حال تحقيق نتيجة مرضية أمام أوروغواي قبل الالتقاء بكل من روسيا والسعودية.

 
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة