8/21/2018
20740
سامر كحلاوي: الدب مهمّش ولن أشارك في الجزء الثالث من "الهيبة"

بعد أيام على إعلان المخرج سامر برقاوي إمكانية استكمال جزء ثان من مسلسل "الهيبة" في رمضان المقبل، أعلن الممثل السوري سامر كحلاوي الذي يؤدي دور شخصية "الدب" في المسلسل  بجزئيه، أن برقاوي تقصّد تهميشه،وكتب على "فيسبوك": "لمّا الناس عم تسألني ليش الدب مهمّش ومشاهدو سريعة وخاطفة، وليش الكاميرا عم تاخد الدب من بعيد بلقطات عامة وميديوم، والكلوز نادرًا ما يتّاخد لألو، عكس باقي الشخصيات اللي آخدة كل وقتها قدام الكاميرا، والكلوز ما بقارقها (إبن المهنة بيعرف شو بقصد)، علمًا إنو الدب أنا شاغلو عالعيون أولًا، (يعني الكلوز لازم يكون أساسي بالإخراج لهيك نوع من الشخصيات الدرامية)، وهالشي غير القصقصة والحذف لمشاهد الدب أثناء المونتاج. فـ لازم جاوب... تهميشي مقصود، وسببو خلافات شخصية مع كل كاست الإخراج أثناء التصوير، وبالأخص باسم السلكا اللي استلم إخراج مشاهد الدب بهالطريقة الكيدية، من دون أدنى احترام لجمهور الدب.. ما حدا فيهم بدو سامر كحلاوي يسرق الضو، ويصير صف أول (رح صير غصب عنكم). وتجربة العمل مع سامر البرقاوي لن تتكرر أبدًا.. شركة الصبّاح المحترمة بريئة من هذا الكلام.. وداعًا هيبة3".


أول انسحاب

وكان كحلاوي قد سبق أن انسحب في العام الماضي من الجزء الثاني بسبب خلافات أخرى، ولكنه سرعان ما عاد إلى التصوير بعد تسويتها،وقال أن سبب انسحابه من المسلسل عدم الاتفاق بينه وبين شركة الصباح المنتجة للمسلسل،وكتب على "فيسبوك" : " لكل الناس اللي حبوا مسلسل الهيبة1 وشخصية الدب فيه برغم قلة تواجدها بحب قلكن شكراً من كل قلبي عهالمحبة الكبيرة اللي غمرتوني فيها واللي كانت فخر كبير لألي واللي أكيد حتمدني بطاقة كبيرة لقدام بإذن الله، وبأسف جداً خبركن إني ما حكون موجود بالهيبة 2 و هاد الشي تأكد اليوم. والسبب هو عدم اقتناعي بصيغة العقد اللي وقعتو من فترة و ببعض بنودو اللي أنا شفتها مجحفة بحقي وهنة شافوها حماية لإلي والخلاف كان بوجهات النظر، بتمنى التوفيق من كل قلبي لأسرة عمل الهيبة وعلى رأسهن الأستاذ الكبير سامر البرقاوي اللي كان لإلي بمثابة أب حقيقي بالمهنة.. آمن فيني كممثل و ما قصر أبدا.. ولشركة الصباح وعلى رأسها الأستاذ صادق الصباح والأستاذ زياد الخطيب واللي تشرفت بهالتجربة معهن. وبحب قول : الخلاف بوجهات النظر لا يفسد للود قضية.. طبيعة مهنتنا هيك.. عرض وطلب.. هنة ما قصروا وقدموا اللي عندهن ضمن إمكانياتهن وأنا ما ناسبني العرض اللي اتقدم أبداً.. وبالأخير كل حدا بيعمل قناعاتو.. بتمنى التوفيق للجميع".

العودة-المفاجأة

وعن عودته للجزء الثاني من مسلسل "الهيبة- العودة" التي شكلت مفاجأة للجمهور خصوصاً أنه كان قد أعلن قبل تصوير العمل عدم مشاركته فيه نتيجة عدم اتفاقه مع الشركة المنتجة على عدد من التفاصيل،قال سامر كحلاوي: "يا جماعة رح وضح شي كتير عم أنسأل عنو .. بخصوص إني كنت منسحب من الهيبة هاد الكلام صحيح ومتل ما صرحت زمان بالضبط .. بس قبل التصوير بكم يوم رجعنا اتفقنا وحبينا أنا والشركة أنو نتكتم عرجعة "الدب" ونعملها مفاجأة للجمهور اللي عم يتابع الهيبة،بتمنى إني كون خفيف الظل عليكن ويارب تستمتعوا وتنبسطوا بالي رح يتشوفوه .. بحبكن جميعا .. محبتي".

قصة الجزء الأول

تدور أحداث الجزء الأول حول عليا التي تعيش مع زوجها عادل وابنهما الصغير في كندا، وعندما يتوفى الزوج  تعود إلى لبنان لدفنه برفقه صديق زوجها نعيم في بلدته الحدودية بين لبنان وسوريا  "الهيبة"،وتقررعائلة زوجها  أخذ الطفل منها، والشرط الوحيد لبقائها بجانبه هي أن تتزوج من شقيق زوجها جبل ، وتتقدم بشكوى ضد جبل في السفارة الكندية ثم تتزوجه،ويسجن ابن عمه شاهين، ويتعرض جبل لكمين مفخخ على جانب الطريق أعده نضال،ويتعرض صخر لإصابة خطيرة تفقده النظر ثم يستطيع جبل الهروب بصحبة أخيه صخر من موقع الكمين إلى إحدى البيوت النائية في القرية ويختبئ فيها، حتى يقرر العودة إلى البيت للآخذ بالثأر ويقتل نضال في ساحة القرية بعدها يعرف شاهين بعودة جبل ويقرر الذهاب إلى منزله لكي يعترف له بالخيانة ويقتله ، وينجب جبل ولداً ويسميه على إسم أخيه عادل، ويتزوج أخوه صخر من إبنة عمه ريما،وتبقى شقيقته منى مع عائلتها بعد طلاقها من زوجها.

قصة الجزء الثاني

قصة الجزء الثاني من مسلسل "الهيبة" منفصلة عن الأول حيث استند مؤلف الجزء الثاني باسم السيلكا من قصة هوزان عكو في الجزء الأول،واعتمد في الجزء الثاني على فلاش باك، أي عودة بالزمن إلى ما قبل الجزء الأول،وذلك لتبرير غياب الممثلة نادين نجيم التي كانت زوجة تيم حسن بدلا من نيكول سابا، وكذلك إعادة عبده شاهين بدور "شاهين" إلى الحياة.   وتدور أحداث الجزء الثاني حول جبل المسجون في دمشق،ويساعده خاله في الهروب قبل تسليمه للقوى الأمنية اللبنانية،ويزيد الضغط على والده سلطان شيخ الجبل (عبد المجيد مجذوب ) الذي تحتل أراضيه كامل مساحة القرية المتاخمة للحدود السورية،ويصبح تهريب الحشيش وبعض الأسلحة الصغيرة غير كافٍ لمن يريد الاستفادة من  الحرب على المقابل الآخر،حيث  الثوار يحتاجون لأسلحة فتاكة، وعندما يحاول أحمد الزين (سليمان السعيد) تهريب أسلحة، يقف في وجهه سلطان شيخ الجبل الذي يقتل في حفل زفاف إبنه جبل،ويجري إتهام أحمد الزين بقتله،ويتوجه عادل لقتله بمنزله،ويتزوج جبل من نيكول سابا إبنة أحمد الزين حقناً للدماء بين العائلتين.

 
حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة