9/26/2018
20766
اعتصام لموظفي الفنادق إحتجاجا على مزاحمة العمالة الأجنبية


نفذ إتحاد نقابات موظفي وعمال الفنادق والتغذية واللهو أمس إعتصاما في ساحة رياض الصلح، في حضور رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، رئيس الإتحاد جوزف حداد وعضو المكتب السياسي في حزب «الكتائب» زياد كعدي.



وقال الاسمر: «نحن هنا لنؤكد أننا لم ولن نكون في موقف عنصري من أي عامل أجنبي في أي قطاع كان. ونحن ندرك أن العمال اللبنانيين منتشرون في كل بلاد العالم، لكننا نطالب بالأولوية للعمل للشباب اللبناني العاطل عن العمل أسوة بكل قوانين العالم».



وطالب وزارات العمل والاقتصاد والسياحة بتطبيق القوانين التي تمنع العمل في قطاعات محددة، كما طالب بتطبيق الأجور والضمانات بحدها الأدنى على كل العمال الأجانب أسوة بالعمال اللبنانيين وجميع العاملين على الأرض اللبنانية، وذلك منعا للمزاحمة غير المشروعة.



من جهته، قال رئيس اتحاد نقابات موظفي وعمال الفنادق والتغذية واللهو: «اجتمعنا في هذه الساحة لنصرخ صرخة وجع، صرخة جوع بوجه من يحاربنا بلقمة عيشنا. وجودنا في هذا الوطن أصبح مهددا بالانقراض. العمالة الأجنبية كسحت دور اللهو والتغذية. نحن الوطن السياحي الأول في المنطقة أصبحنا سواحا في أرضنا، أصبح عملنا الوحيد هو البحث عن عمل. طفلي يبكي يريد أن يأكل وأنا أصرخ أريد أن أعمل. أريد أن أبقى في عملي».



اضاف: «لن نقبل بعد الآن بصرفنا من العمل بحجة وهمية، لن نقبل بعد الآن بتهميشنا، هذا الوطن هو وطننا، العمل فيه حقنا ولن نتنازل عنه». وقال: «هذا التحرك ليس سوى بداية المشوار، فلن نقبل بعدم تطبيق قرار وزير العمل رقم 41/1 المتعلق باليد العاملة الأجنبية وعدم إرسال التفتيش من الضمان الاجتماعي...».



وأشار الى «ان أصحاب المؤسسات يحاولون الالتفاف على القانون باستخدام شركات تحت ستار التنظيفات، أين أنتم أيها الوزراء المعنيون؟».

حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة