9/26/2018
20766
ندوة لبنانية - بلغارية عن الإستثمار في «الغرفة»


أقيمت في مقرّ غرفة بيروت وجبل لبنان ندوة عن «فرص الاستثمار لفتح آفاق وأسواق جديدة للشركات اللبنانية في بلغاريا» برعاية رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير، وتنظيم مجلس الأعمال اللبناني - البلغاري برئاسة أحمد محيي الدين علاء الدين.



وحضر الندوة حشد من رؤساء الهيئات والجمعيات والنقابات الاقتصادية، ورجال أعمال لبنانيون مهتمون بالاستثمار في بلغاريا. وحضر عن الجانب البلغاري وفد اقتصادي برئاسة مديرة تطوير الأعمال في «صوفيا إنفست» ناديا سولتانوفا.



بداية ألقى شقير كلمة قال فيها «نتطلع إلى الاستماع إلى الفرص الاستثمارية في بلغاريا، لكن في المقابل يسعدنا أن نخبركم أن لبنان لديه الكثير من المشاريع الكبرى التى هي في طور الإعداد». أضاف: من تلزيم استخراج النفط والغاز، إلى المؤتمرات الدولية التي سيعقدها لبنان والتي ستبدأ من الاسبوع الجاري، ومنها مؤتمر «سادر» الذي سيعقد في 6 نيسان المقبل في باريس والذي يهدف الى جمع 16 مليار دولار للاستثمار في تطوير البنى التحتية اللبنانية».



وتابع: «نتطلع جميعاً إلى نجاح هذا المؤتمر لأنه سيؤدي الى تقوية تنافسية لبنان وتأهيله ليكون مركزاً اقتصادياً إقليمياً، وفي هذا الإطار كان لصدور قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص أهمية قصوى، لأن نحو 40 في المئة من المشاريع التي ستنفذ من خلال مؤتمر «سادر» ستكون عبر الشراكة، لذلك ندعو الشركات البلغارية التي لديها المؤهّلات المناسبة إلى الدخول في المناقصات التي ستتم من أجل تلزيم بناء هذه المشاريع».



وختم: «يمكن لبلغاريا أن تكون بوابة لبنان إلى أوروبا، كما يمكن أن يكون لبنان بوابتها إلى الشرق الأوسط ومنطقة الخليج».



 بدوره، قال علاء الدين إن «تعزيز وتعميق الروابط التجارية والاقتصادية مع بلغاريا هو محور تركيزنا الرئيسي في المجلس بهدف بناء علاقات تجارية واقتصادية اقتصادية أقوى من خلال توجيه التجار والمستثمرين بين بلدينا الصديقين».



من جهته، أكد مدير عام «بنك مصر لبنان» فادي الداعوق أن القطاع المصرفي يشكّل الشريان الحيوي لتنمية العلاقات التجارية بين الدول، واليوم يلعب هذا القطاع دوراً مهماً في خدمة رجال الأعمال اللبنانيين في الداخل والخارج لتسهيل أعمالهم التجارية والاستثمارية.



 وقدمت مديرة تطوير الأعمال في «صوفيا إنفست» ناديا سولتانوفا عرضاً مطولاً عن الميزات التفاضلية التي يتمتع بها الاقتصاد البلغاري، مشيرة إلى أن النتاج الوطني في بلادها يبلغ نحو 53 مليار دولار وقد حقق الاقتصاد البلغاري نمواً بلغ 3،9 في المئة في العام 2017.



وفي نهاية اللقاء قدم مدير عام غرفة بيروت وجبل لبنان ربيع صبرا ممثلاً شقير، كتاب الغرفة إلى سولتانوفا.

حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة