2/19/2018
20593
يوفنتوس - توتنهام وبازل - سيتي اليوم

يشكل توتنهام هوتسبر الانكليزي أول عقبة جدية أمام مدرب يوفنتوس الايطالي ماسيميليانو اليغري الطامح إلى الألقاب الأوروبية بالإضافة إلى سجل ناصع محلياً، عندما يحل ضيفاً عليه  اليوم الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.


وحلّ أليغري (50 عاماً) بشكل مفاجىء في تموز 2014 على رأس الجهاز الفني لفريق «السيدة العجوز»، بدلاً من أنطونيو كونتي الذي انتقل لتدريب المنتخب الإيطالي ثم تشيلسي الانكليزي. وقاد أليغري يوفنتوس إلى إحراز سبعة ألقاب محلية منها بطولة الدوري ثلاث مرات متتالية، وأشرف عليه الجمعة في المباراة الرقم 200 وفاز فيها على مضيفه فيورنتينا 2-صفر في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين.



ويعتبر يوفنتوس أكثر خبرة على الصعيد الأوروبي، من توتنهام المتألق محلياً في الموسمين الأخيرين بقيادة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو. وتكفي الإشارة إلى أنّ يوفنتوس أحرز لقب المسابقة القارية الأهم عامي 1985 و1996، وحلّ وصيفاً سبع مرات، بينما بلغ الفريق الانكليزي نصف النهائي مرة واحدة، وذلك عام 1962.



كما أنّ يوفنتوس لم يخسر على أرضه في آخر 26 مباراة أوروبية، وفاز في آخر 11 مباراة في مختلف المسابقات، ولم يدخل مرماه إلاّ هدف واحد في 16 مباراة (رقم قياسي أيضاً).



وتعدّ مواجهة اليوم الثلاثاء، الثالثة بين الفريقين والرسمية الأولى بينهما في العامين الأخيرين، حيث فاز يوفنتوس 2-1 في لقاء ودي بأستراليا صيف عام 2016، ثم خسر صفر-2 في لقاء ودي أيضاً على ملعب ويمبلي اللندني صيف 2017 ضمن استعداداتهما للموسم الحالي.



وفي مباراة ثانية في  دور الــ16 يستضيف فريق بازل السويسري فريق مانشستر سيتي الانكليزي على ملعب سانت جاكوب بارك.

حقوق لنشر والطبع 2018© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة