11/20/2017
20524
دريان: الحريري دحض الشائعات والتأويلات

اعتبر مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، امام زواره، «ان حديث الرئيس سعد الحريري المباشر من بلده الثاني في المملكة العربية السعودية شكّل ارتياحا لدى اللبنانيين وتفاؤلا بعودته خلال الأيام المقبلة، ودحض كل الشائعات والتأويلات التي انتشرت في لبنان والعالم وهو بين اهله وإخوانه في الرياض».


واصلت دار الفتوى استقبال الزوّار من مختلف الاطياف للتباحث في التطورات عقب اعلان الرئيس الحريري استقالته الاسبوع الفائت.

واستقبل المفتي دريان الرئيس ميشال سليمان، الذي قال بعد اللقاء: «ان دلائل الخير ظهرت في المقابلة التي اجراها الرئيس الحريري، وكانت واضحة المضمون، والذي قاله هو المطلوب، وهو ما يجب ان يقوله رئيس حكومة لبنان، وهذا ما نقوله كلنا، وطلبنا العودة إلى الحوار، والتأكيد على تحييد لبنان، ولا نريد تسميته «إعلان بعبدا»، المهم تحييد لبنان، والتفكير والتوافق على استراتيجية دفاعية، من اجل تنظيم موضوع السلاح، وصولا إلى تولّي الدولة والقوى الأمنية السلاح حصريا وحدها، هذا في المضمون»، لافتاً الى «ان المقابلة جيدة وتزيل كل الهواجس التي كانت سابقا، واليوم زيارة البطريرك ستزيل الشكوك التي مازالت موجودة».

* كيف ترى زيارة البطريرك الراعي إلى السعودية وفي اي إطار ستكون؟

-»الأمور تسير نحو النتائج الإيجابية، البطريرك مدعو إلى المملكة العربية السعودية وهذه زيارة مهمة واستثنائية وفريدة، وكان يجب ان تتم قبل الآن، لولا الأزمة الديبلوماسية، وهو بنفسه ايضا سيتأكد من وضع رئيس الحكومة، قطعنا نصف الطريق او ثلاثة ارباعه في المقابلة، وسنكمل الطريق بعودة رئيس الحكومة إلى لبنان».

سفير تركيا: وبحث المفتي دريان مع سفير تركيا شاغاتاي ارسييز، في الشؤون المحلية والأزمة التي يمرّ بها لبنان بالإضافة إلى تعزيز العلاقات الثنائية.

سفير اندونيسيا: ثم التقى سفير إندونيسيا احمد خان خميدي، الذي قال بعد اللقاء «سررنا بلقاء المفتي اليوم، وعبّرنا له عن تفاجئنا كما الشعب الإندونيسي باستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري. نحن نتمنى ان تحل هذه المشكلة في اسرع ما يمكن، ونأمل للبنان الأمن والاستقرار والسلام».

السعودي: ومن زوّار دار الفتوى، مجلس بلدية صيدا برئاسة رئيسه محمد السعودي في حضور مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان. بعد اللقاء، قال السعودي «جئنا الى دار الفتوى نمثّل الروح الصيداوية، وابدينا لسماحته تقديرنا لدوره الكبير الذي يقوم به والجهود التي يبذلها لحل الأزمة التي نعيشها وجئنا لنشد على يده، ونحن جنود عنده».

«الديموقراطية»: والتقى دريان وفداً من «الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين» برئاسة علي فيصل، الذي قال بعد اللقاء «تشرفنا بزيارة المفتي، واكدنا له باسم الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية في لبنان وباسم «الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين» بأن الفلسطينيين في لبنان عنصر امن وامان واستقرار ويأملون للبنان ان يتجاوز محنته، وهم يقفون الى جانب وحدته واستقراره وامنه وسلمه الأهلي ويرفضون ان يكونوا طرفا في اي صراع داخلي او اقليمي.

الحمد: كما استقبل دريان الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء سعدالله محي الدين الحمد وتم البحث في الأوضاع الراهنة.

 
حقوق لنشر والطبع 2017© جريدة الشرق. جميع الحقوق محفوظة